top of page

كاميرات المراقبة والابتزاز

اصبح الطلب على كاميرات المراقبة و عن دورها المهم فى حماية ممتلكاتنا و مقتنياتنا الخاصة في المكتب و الشركة و المنزل و مراقبة تصرفات الاطفال و تعامل المربيات المسئولات عن التعامل مع الاطفال أو كبار السن حاجة ملحة ,وكل هذه ايجابيات التطور ولكن من بعض السلبيات زاد السؤال عن كاميرات مراقبة مخفية و مميزات و امكانيات هذه الكاميرات وانواع كاميرات مراقبة لاسلكية منها , والكشف بالطريقة الخفية و ذلك عندما تريد متابعة شخص من غير أن يعلم او يلاحظ كاميرا مراقبه , فاصبح من سلبياتها مسألة التشهير واستخدام هذه المعطيات الشخصية لأهداف ابتزازية وغيرها عندما لا يعلم الشخص ذكر او انثى انك ترصدة باستخدام هذة الكاميرات


كاميرات مراقبة مخفية , كاميرات مراقبه صغيرة جدا , شركة الكوكب التقني , عمان , الاردن

كاميرات مراقبة مخفية بحجم عقلة الصباع

امكانية التسجيل صوت و صورة

و تعد من كاميرات المراقبة الداخلية و جودة التصوير هي 1200 T.V LINE عدسة 2.8 مم

و هي كاميرات مراقبة يتم تركيبها بصورة خفية في السقف أو أحد الزوايا دون أن يراها أحد و تستطيع ان تقوم بمهمتها بصورة دقيقة و بمنتهي السرية التامة و تمكنك من مشاهدتها من خلال شاشة التلفزيون و تستطيع تخصيص قناة لها و تتميز ايضا بحجمها الصغير جدا , . وهي اقل من حجم عقلة الاصبع و لا يمكن ملاحظتها بسبب حجمها الصغير و يمكن ان توضع في الاماكن الضيقه والصغيره ويصعب العثور عليها بسهولة يمكن ان تكون داخل برغي او بريموت السيارة او كزرار للقميص او قلم

ميزتها بان حجم الكاميرا صغير جدا فمنهم من يستخدمها بحيث لا تؤثر سلبا على ديكور البيت او المكتب وكذلك تتميز هذه الكاميرا بانها لا ترصدها العيون نهائيا ,لان لديها اشكال كثيرة و مختلفة تستطيع التخفي بداخلها مثل شكل جهاز انذار الدخان أو كاشف الحرارة و منها على شكل مفتاح الاضاءه و شكل لمبة اضاءة و شكل ساعة يد و شكل قلم و ساعة حائط و نظارات بصرية او شمسية و مفتاح للعربية و غيرها من الاشكال المختلفة و المتنوعة .ككميرات خفية جدا و العدسة غير ظاهرة بالمرة ولا يوجد اي ضوء

خلال فترة تصوير الفيديو

وعن مسألة التشهير واستخدام هذه المعطيات الشخصية لأهداف ابتزازية وغيرها ،يعتقد بان المسألة أخلاقية بحتة، فلا يمكن التضحية بالجانب الأمني في سبيل الحمل على التوقعات أو الفرضيات السلبية، فمن يسعى إلى راحة وأمن عائلته وامن مدينته عليه أن يقبل بهذا الأسلوب المتطور في المراقبة والحراسة، ثمّ إنّ هذه الآلة الرقمية لا تنحو منحى بشريا سلبيا إلاّ في كيفية استخدامها والاستفادة منها كما وتتجه التقنيات الحديثة إلى إنتاج كاميرات تطلق النار تلقائيا في حال استشعار الخطر

لا شك ان التلصّص على الآخرين ومراقبة سلوكياتهم وأفعالهم دون علم منهم، جريمة يعاقب عليها القانون، وترفضها المنظومات الأخلاقية والتشريعية في كل المجتمعات، ولذلك وجب تحديد الموجب القانوني وعدم ترك الأمور على عواهنها

كما تبدي غالبية الأفراد، ضرورة وجود الكاميرات في الأماكن العامة، والتأكيد على ان توفر المراقبة يعطي ثقة وطمأنينة لدى الجميع، فالغالبية تؤيد وجود الكاميرات في المجمعات، حيث أنها تردع من تسوّل له نفسه أي فعل سيء، وأيضا تحفظ حقوق أصحاب المحلات من السرقة وغيرها،وللحفاظ على أرواح مرتاديها من العنف والتعدّي ولكن يجب ألّا تكون في أماكن الخصوصية مثل غرف قياس الملابس ودورات المياه”. ، حيث أن الكاميرات هي الدليل الوحيد لإثبات تعدّي أيّ شخص على غيره بالقول أو الفعل أو السرقة أو غيرها مما يهابه الناس، وذلك لكثرة جرائم القتل والسرقات وازدياد التحرشات الجنسية، ولا سيما أن المراقبة تردع من يقدم على أيّ خطوة سوء، وبالتالي تقلل من نسبة الحوادث

والأصل في الإنسان أن يجعل من ربه رقيبا عليه في خلواته وجلواته، فإن لم يردعه ذلك عن ارتكاب الأخطاء ومخالفة ربه، فليجعل من عذل الناس ولومهم وعقوبة القانون زاجرا له عند اقتراف المنهيات، فإن أعجزه ذلك فليكن لضميره وصوت عقله وقلبه الباطني مكابح، تقف به عند حدود الدين والقانون والآداب الاجتماعية، وهذا هو الأصل وعلى هذا النسق، ينبغي أن يسير الإنسان بنفسه الأمارة بالسوء في تأديبها، وكفها عن المخالفات، ولكل نفس طبيعتها، ولكل منها رادع ترتدع به، والمهم أن نصل بالنفوس إلى درجة عالية من الالتزام وقلة الأخطاء، فيسمو المجتمع بأبنائه وتتقدم الأمم بشعوبها في سلم الحضارة والمدنية

والتقدم

اللهم طهر قلوبنا و استر عيوبنا واغفر ذنوبنا واشرح صدورنا واحفظ احبتنا واكفنا شر ما في الغيب واختم بالباقيات الصالحات اعمالنا.

تمّت كتابة هذا المقال من قبل: اياس كريم

Comentários


Featured Posts

Recent Posts

Archive

Search By Tags

هل ترغب بمعلومات اكثر

ضع ايميلك واشترك

bottom of page